الجمعة، 25 يونيو، 2010

شجرة الصلاة

تعليم الاطفال الصلاة يكون شيق لهم في بداية الامر اذ يرون والديهم يكبرون و يسجدون و يرفعون و يبدأ الطفل بتقليد والدته اثناء الصلاة بعد سنتين و يبدأ يلاحظ اوقات سجودها و ركوعها و يقوم بعمل حركات تشبه ما تقوم به من سجود و ركوع




قد لاحظت العديد من أطفال الأسرة يقومون بنفس هذه الحركات اثناء اداء الصلاة و هم متقاربون في الأعمار من سنتين الى ثلاث سنوات




فقد اعتاد ( حمود ) ان يسمع الأذان و من ثم يلاحظ ان الرجال قد بدأو يتوضون و يسرعون إلى المسجد و النساء يتوجهن إلى غرفة الصلاة




فربط صوت الأذان بذهاب الرجال لمسجد و توجه النساء لغرفة الصلاة




حتى بدأ حين يسمع صوت الأذان يتوجه الى المغاسل و يغلس وجهه و يديه و يسرع الى غرفة الصلاة و يضع السجاده ليصلي مع امه






و هذه ( شيوخه ) تلاحظ ارتداء البنات للأثواب أثناء الصلاة فتقطي رأسها بقطعه قماش و تقف بجانبهم و تبتسم و تسجد معهم و ترفع




و هم الاطفال هكذا جميعا




ان كان الاباء يؤدون صلاتهم و حريصين عليها سيكون الأطفال كذلك باذن الله تعالى




ولكن هناك اخطاء قد يقع بها البعض في مرحله تعليم الصغار الصلاه




انهم يبعدون هؤلاء الأطفال عنهم اثناء الصلاة حتى لا يشغلوهم في صلاتهم






و لكنهم جهلو ان ابعادهم هذا قد يتسبب في عدم تقبل الطفل للصلاة و هذا ما لا نريده




ولكن طبيعه الاطفال اللعب و التنقل دون اكتراث




فكيف نحبب الصلاة اليهم و نجعلهم يأدون كل صلاه في وقتها




انه امر بسيط






الأطفال يحبون الاشياء المحسوسه و المكافئات




ان قام بفعل شيء فهو يحب ان يرى ما قام به










ولد اختي ( سلامي) عسى الله يحفظه و يهديه و يطرح فيه البركه ان شاء الله ولد ذكي و خيالي و نشيط




اتبعت معاه اساليب في مراح عمرة




من عمر 3 لي قبل دخوله للروضة




استعملت معاه الطباعات




وحده على وجه ضاحك و الاخرى وجه حزين




او حيوانات ( اعزكم الله ) الحيوان الي الوانه حلوه و محبب الى قلبة استعمله اذا قام بعمل جميل




و الحيوان الذي يبغضه و يكره استعمله ان قام بشيء سيء




و هذا الامر اثر فيه كثيرا




لكن يجب مراعاة لا توضع الطباعة ذات الوجه الحزين او الحيوان الذي يكرهه الطفل




على اي عمل الا ان كان يستحق العقاب




و هذا كان عقابي له




الجميل في الموضوع ان تعدل سلوكه




و قل الاشياء السيء التي يقوم بها




الا ان وصل الا مرحله الروضة و لم يعد هذا العقاب ينفع مع عمره




و في هذه المرحله كنا نهيأة للصلاة بكل أوقاتها




فكنت ابحث عن اسلوب يمكنني تشجيعه به




فوجدت في احد المواقع




شجرة للصلاة














و فكرة الشجرة بكل بسيط




هناك شجرة اسبوعية او شهرية




انا بدأت بالاسبوعية الى ان تشجع و انتقلت معه للشهرية




الشجرة عبارة عن رسمه لشجرة لها اغصان و كل غصن عبارة عن يوم و بكل غصن خمس اوراق عبارة عن الصلاة و هناك ثمرة على كل غصن




يلون الطفل بعد ادائة للصلاة الورقة ( تحت اشراف الاهل ) ان صلى الصلاة بوقتها فتكون الورقة مخضرة فيلونها باللون الاخضر




اما ان لم يؤديها في وقتها فتلون بالاون الاصفر اما عن الثمرة فهي ثمرة اليوم العمل الخير الذي يقوم الطفل به قد تكون مساعدة اخيه ام ترتيب ادواته و هكذا ( انا استعملت الثمرة ان ما عفس داري اخليه الونها لانها كانت هوايته )




و بالفعل نجحت فكرة الشجرة و الحمد لله




لكن يجب مكافأه الطفل بعد الانتهاء من الشجرة




انا كافأته بعد الشجرة الشهرية و الحمد لله فادت معاه فكره الشجرة




و لأن فكرة الشجرة مفيد فاردت انقل لكم فكرتها




الشجرة موجوده في هذا الرابط ( شجرة الصلاة و باقة حفظ جزء عمه )




جزاء الله من ابتكر هالفكرة ألف خير ان شاء الله


وفي ميزان حسناته ان شاء الله





هناك 7 تعليقات:

  1. حلوة الفكرة
    يزاه الله خير الي مسويها
    ولج نفس الآجر بإذن الله فالدال على الخير كفاعله ;)

    حتى فكرتج الطباعة والعقاب والثواب وايد حلوة وفاعلة

    ويحليل ولد اختج عسى الله يحفظه ويبارك فيه :)

    ردحذف
  2. BookMark
    آمين يا رب العالمين
    تسلمين حبيبتي *_^

    ردحذف
  3. السلام عليكم

    بوركت اختاه على هذا الموضوع وجعله في ميزان حسناتك
    حقاً ان هذه الفكرة عظيمة ورائعة وجزاه خيراً من كان سبباً في ابتكارها ^_^
    دمت بود

    ردحذف
  4. كتابات انسانة
    شكرا جزيلا
    و جزاه الله خير جزاء ان شاء الله *_^

    ردحذف
  5. سلوم بذره صالحه
    وعسا الله يتمم عليه

    ردحذف
  6. bu-saad
    آمين عسى الله يتمم عليه ان شاء الله

    ردحذف

حياكم الله ...